Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

10 من أشهر كنوز العالم المفقودة

كنوز العالم كثيرة والكثير منا يعلم انه يوجد الكثير من الكنوز المفقودة في العالم ، ولكن لم يتم العثور عليها في مكان ما ، وهذه الكنوز المفقودة دفنت في مكان ما. فمن الممكن ان تكون تحت الماء او في مكان غامض اخر ينتظر مكتشفا محظوظا يجدها، وحتى الان، هناك العديد من الناس قد يفعلون العديد من المحاولات التي لا تعد ولا تحصى باستخدام كل وسيلة يمكن ان تتخيلها من اجل الحصول على المال والمجوهرات .

ونقدم اليوم اليك قائمة يوجد بها 10 كنوز قيمة، والتي تعتبر حتى من الكنوز المفقودة :

10

كنز شيطان البحر

كنز شيطان البحر
كان فيليكس فون لوكنر معروفا باسم ” سي ديفيل ” ، وفي 1897 كان في سن السادسة عشرة وتم تعيينه في سفينة الابحار الروسية تحت اسم كاذب، ومنذ ذلك الحين ذهب في مسيرته صعودا حيث حصل على شهادة الملاح في عام 1903، وتم تعيينه كقبطان وبعد اربع سنوات في عام 1910 تم تعينه كضابط من قبل الامير هنري .

وفي متحف سويدي هناك خريطة للكنز وغيرها من العناصر المختلفة التي تعتبر آتية من سفينة لوكنر التي تدعي “النسر” ، والكنز يتألف من عدة مئات من الجنيهات الذهبية ، والتي ينبغي ان تكون مخبأة بعيدا على متن “النسر” ، وفي اغسطس 1917 ، وقبل وفاته بفترة وجيزة قال لوكنر موقع الكنز لصديقه المؤرخ ، ومع ذلك، لم يتم العثور على الكنز ابدا وتم اعتبارة من الكنوز المفقودة في العالم .

9

كنز الشعاب الذهبية

كنز الشعاب الذهبية
في عام 1897، سافر هارولد لاسيتر الى استراليا، للبحث عن ثروته في اوبالسوشي ، ولكنه حظى بالقليل من النجاح، وبدأت رحلته الى ميناء سيدني مع ثلاثة خيول، من اجل اعادة ثروته الى ديارهم ، وفي رحلته ذهب عبر الصحراء الرملية ووجد تكوين الصخور التي كانت تصل الى مترين مرتفعا ولاحظ لون اللون الصخري للصخور واخذ عينة من الصخور، ودهشته الحقيقية انها كانت تحتوي على الذهب .

وكشف التحاليل فيما بعد ان عينات الصخور كان محتوى الذهب بها مرتفعا بشكل استثنائي ، وقبل ان يعود لاسيتر مرة اخرى الى الذهب قام برسم وتصوير الشعاب الذهبية واخذ عينات اخرى ، وفي رحلة العودة عانى لاسيتر من العطش، ووجدوا جثته في الصحراء، جنبا الى جنب مع الملاحظات والعينات ، ومع ذلك، فان منجم الذهب نفسه لا يزال مفقودا حتى اليوم ، ومنذ ذلك الحين حدثت تكهنات لا تعد ولا تحصى والكثير من الشائعات تسود حول موقع الذهب الغامض  والان بعض الناس يشككون حتى من وجوده ، ومازال من الكنوز المفقودة في العالم .

8

كنوز اوهلستادت

كنز اوهلستادت
هناك فارس في ويتش عاش في القلعة التي كانت بالقرب من اوهلستادت ، وكان لدى هذا النبيل منجم للذهب ، وبعد ان دافع عن قلعته بنجاح من هجوم اوغسبورغ، نقل الفارس ثروته باكملها على 15 من البغال في سرية تامة الى اوهلستادت، وقام بحفر مكان الكنز على شكل حرف V ، وفي وقت لاحق توفى في ايطاليا ومنذ ذلك الحين تم اعتبار كنزه في عداد الكنوز المفقودة ، وبعد ذلك وجد صيادوا الكنوز العديد من الصخور التي تم وضع علامة “V” عليها ووجدوا اثنين من العملات الذهبية التي ترجع الى القرن 12 او 13 ولكن لم يعثر احد على الكنز .

7

كنز الملك مونتيزوما

كنز الملك مونتيزوما
وصلت محاولة كسر الإسبان لإمبراطورية الآزتيك في المكسيك إلى ذروتها في 1 يوليو/تموز 1520.

وبعد أن أصاب إرنان كورتيس الإمبراطور مونتيزوما إصابة قاتلة، حوصر هو ورجاله من قبل محاربي الآزتيك في العاصمة تينوتشتيتلان.

وبعد أيام من القتال الشرس، أمر كورتيس رجاله بتعبئة كنوز الإمبراطور مونتيزوما استعداداً للفرار ليلاً؛ غير أنهم لم يتمكنوا من قطع مسافة طويلة إلا وقد انقض عليهم الآزتيك.

وملأت المذبحة التي تلت ذلك بحيرة تيكسكوكو بجثث الإسبان وبالكنوز المسروقة من مونتيزوما.

وقد ألقى الجيش المذعور ما نهبه في محاولة عابثة للفرار والنجاة بحياتهم. وقد تكوّن الكنز المنهوب من عددٍ لا يحصى من الحلي الذهبية والفضية، وعدد كبير من الجواهر.

تمكن كورتس ومعه حفنة من رجاله من الفرار بحياتهم، وعادوا بعد عام للأخذ بثأرهم. وحين علم سكان تينوتشتيتلان باقتراب الغزاة، دفنوا ما تبقى من كنوز المدينة في البحيرة وحولها لمنع وقوعها في يد الإسبان المهووسين بجمع الذهب.

واليوم، لا يزال الكنز الدفين الكبير مخبأ لمدة حوالي خمس قرون تحت الطين والأوحال في محيط مدينة مكسيكو، وهو المكان الذي كانت مدينة تينوتشتيتلان قائمة فيه.

وقد سعت أجيال متتالية من المنقبين عن الكنوز لاستخراجه، ولكن دون جدوى، بل إن أحد رؤساء المكسيك السابقين قام بتجريف قاع البحيرة، ولكن دون العثور على الكنز.

6

غرفة الكهرمان

غرفة الكهرمان
وصفها من رآها بأنها لو كانت موجودة الآن لكانت العجيبة الثامنة من عجائب الدنيا، إذ تعتبر واحداً من أكثر الكنوز المفقودة جمالاً في التاريخ.

كانت الغرفة عبارة عن 11 قدماً مربعاً، تتكون من ألواح جدارية كبيرة مطعمة بأطنان عديدة من أحجار الكهرمان ذات التصميم المذهل والمرايا الكبيرة المنقوشة في حوافها أوراق شجر ذهبية، وأربعة نقوش فسيفساء إيطالية بديعة.

والكهرمان داخل في هذه الغرفة في صورة ثلاث درجات، مطعمة بالأحجار الكريمة، وخزائن العرض الزجاجية ضمت بعضاً من أندر التشكيلات الفنية التي تم تجميعها من روسيا وبيلاروسيا.

الغرفة في الأساس من تصميم ملك بروسيا فريدريك الأول وأعطاها هدية لقيصر روسيا بطرس العظيم؛ لذا فإن موقعها كان في قصر كاثرين، بالقرب من سانت بطرسبرغ. وتبلغ قيمة غرفة الكهرمان اليوم 142 مليون دولار.

5

كنوز الملك جون – بريطانيا

كنز الملك جون – بريطانيا
لقد عُرِف الملك جون بولعه بنهب المجوهرات والذهب، والإحتفاظ بها لنفسه ولحاشيته. وقد سافر في عام 1216 إلى مدينة نورفولك في بريطانيا والتي كانت تُعرف بمساحاتها الشاسعة المغطى بالمستنقعات والمسطحات الطينية الخطرة. وخلال إقامته في هذه المدينة، أصابه المرض، وقرر العودة إلى قصره في ويسبيك وسلك طريقا طويلة حول المستنقعات لسلامته. أما جنوده الذين كانوا يجرون العربات المليئة بالكنوز فقد سلكوا الطريق الأقصر والتي تمر خلال هذه المستنقعات، ولسوء حظهم فقد غرقوا خلال المد بالقرب من جسر ساتون، ولم يستطع أحد إلى الآن تحديد مكان هذه العربات. أما الملك فقد توفي بعد ذلك بأيام قليلة.

وبحسب المؤرخين فإن الكنز المفقود إحتوى على مجوهرات التاج التي ورثها الملك جون عن جدته ملكة ألمانيا، وبعض الكؤوس الذهبية ولوح فضي وصولجان ذهبي وسيف تريسترام والعديد من النقود الذهبية، وتقدر قيمته بـ 70 مليون دولار أمريكي.

4

كنوز فرسان الهيكل – أسكتلندا

كنوز فرسان الهيكل – أسكتلندا
فرسان الهيكل هم قوة عسكرية دينية تأسست في عام 1119 لحماية الحجاج المسيحيين إلى الأراضي المقدسة في الشرق الأوسط. ويقع مقرهم الرئيسي إلى جانب الحرم الشريف في القدس. وعلى مر العقود جمع فرسان الهيكل ثروات ضخمة من تبرعات أتباع الكنيسة وأصبحوا أكبر قوة عسكرية في أوروبا وابتكروا نظاما مصرفيا زاد من نفوذهم المادي.

وخلال مئتي عام، حصل الفرسان على أراض شاسعة وقلاع وقصور وكميات كبيرة من الذهب والفضة، وفي عام 1291 تم طردهم من الشرق الأوسط بقيادة الملك فيليب السادس، ملك فرنسا. وفي عام 1307، قام الملك فيليب بإلقاء القبض على قيادات الفرسان بمباركة بابا الكنيسة وقام بتعذيبهم بتهمة عبادة الشيطان، وصادر جيمع أراضيهم وممتلكاتهم.

ولكن لم يتم القبض على معظم فرسان الهيكل في أوروبا، حيث قاموا بالإبحار ليلاً في أسطول مكون من 18 سفينة، من شواطئ فرنسا في 12 أكتوبر 1307. وتقدر قيمة الكنوز التي حُمِّلت على هذه السفن بعدة مليارات من الدولارات.

3

كنوز اورسولين

كنز اورسولين
كان هناك دير في مدينة لومان، والذي كان ينبغي بناؤه كسجن في 1790 ، وقبل طرد الراهبات من الدير، تم جلب الكنز عن طريق الميليشيات الى بر الامان الى هناك ، وعلى مر القرون كان الدير كان يجمع ثروة هائلة، فكان يمكن ملء مجموعه مكونة من خمسة صدور كبيرة بالذهب والفضة، وتم نقل كل هذا الكنز الى باب خلفي سري ، وبدأت هذه الصدور تختفي ، وبعد 28 عاما تم تدمير الدير بالنار، واليوم على الموقع، هناك حديقة، وعلي الرغم من ذكر الكنز في سجلات الدير الا انه لا يمكن العثور عليه ابدا ومازال ضمن الكنوز المفقودة في العالم . اقرأ أيضا:اسوأ 10 رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية

2

كنوز نيبلونغز

كنز نيبلونغز
كنز نيبلونغز هو واحد من الكنوز المفقودة الاكثر شهرة في المانيا ، وهذا الكنز يلعب دورا رئيسيا في ملحمة نيبيلونغ فقد غرقت عشرات الشاحنات المليئة بالذهب وغيرها من الكنوز في نهر الراين في القرن 5 ، وايضا كنز هاغن، والذي كان صاحبه البطل الاسطوري سيغفريد، الذي كان متزوجا من الملكة بورغوندي كريميلد، والذي غرق ايضا في ذلك الوقت ، فقد اراد هاغن حماية الكنز وكانت الخطة الاصلية ان يحمل الكنوز الى الشاطئ لكنه لم يحدث ابدا وفقد الكنز .

1

الكنوز المفقودة في جزيرة البلوط

الكنوز المفقودة في جزيرة البلوط
جزيرة البلوط مساحتها فقط حوالي 1.5 كم طولا وحوالي 1 كيلومتر عرض ، وتقع جزيرة البلوط على الساحل الشرقي لكندا في خليج ماهوني، والجزيرة ليست معروفة فقط لثروتها، ولكنها ايضا معروفة بسبب لعنة قضت على العديد من المغامرين ، وقد تم بذل محاولات لا حصر لها خلال القرون الماضية، من اجل كشف الكنز المفقود في هذه الجزيرة ، فقد تم الحفر على عمق حوالي 60 مترا ، ولكن لم يجدوا شيء سوى الخشب والاسمنت والمعادن وغيرها من بقايا مواد البناء .

وكان من بين صيادي الكنز الرئيس فرانكلين روزفلت، الذي حاول في عام 1909 ، وفي محاولات عديدة للوصول الى الكنز المفترض مع مختلف الوسائل التقنية، مات عدة اشخاص ، وفي 17 اغسطس 1965، غرق الفنان روبرت ريستال، وابنه واثنين من العمال وقتل مجموعه مكونة من ستة من صيادين الكنز، ووفقا للاسطورة، فان الكنز يتطلب سبعة ارواح قبل ان يمكن ظهوره ، وهو من اشهر الكنوز المفقودة في العالم .

 

المراجع/https://www.history.com/news/6-famous-missing-treasures

You may also like...

التعليقات