10 عادات يومية تسبب ضمور المخ.. فلتتوقف عنها فوراً

ضمور المخ

ضمور المخ من الأشياء الخطيرة التي ممكن أن تحدث للانسان. فمن المعروف أن المخ هو المسؤول عن عمل جميع أعضاء الجسم، بما في ذلك التنفس وتنظيم إفراز الهرمونات ودقات القلب والتحكم في العضلات والتفكير والعواطف وغيرها من وظائف الجسم.
ومن المؤكد أن المخ يعد من أكثر الأعضاء احتياجاً للطاقة، فهو يستهلك حوالي 20% من السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، إلا أن ذلك يعتمد على العمر والنوع والوزن وقوة عمله أثناء اليوم.
وبحسب موقع “ديلي هيلث بوست”، المعني بالشؤون الصحية، فإن هناك 10 عادات نقوم بها بصفة يومية، قد تتسبب في تدمير المخ وتعرقله عن أداء مهامه بالطريقة المثلى , ومنها ما يلي :

10

العمل أثناء المرض

العمل أثناء المرض
إذا شعرت بالمرض، ابقَ في المنزل لترتاح وتأكل جيداً، فلا ضرر من تأجيل العمل ليوم واحد. فعندما تكون مريضاً، يعمل جهازك المناعي بأقصى قدرته لمقاومة المرض، لذا فأنت تزيد الأمر سوءاً بذهابك إلى العمل، حيث تكون عرضة لالتقاط مختلف العدوى، مما يعرقل عمل المخ.

9

تلوث الهواء

تلوث الهواء
ما يتم استنشاقه من ملوثات في الجو يصل إلى كل أعضاء الجسم، ومنها المخ. وقد ربطت الدراسات الحديثة بين تلوث الهواء والإصابة بأمراض ضمور المخ والخرف وألزهايمر.

8

الهواتف الذكية

الهواتف الذكية
اختلفت الأقاويل والأبحاث في هذا الشأن، إلا أن ما لم تختلف عليه الآراء هو أن التعرض لمجال كهرومغناطيسي ومستوى معين من الإشعاع لمدة طويلة ضار جداً بالمخ، لذا من الأفضل تقليل فترات استخدام الهواتف الذكية قدر الإمكان، وعدم إبقائها بالقرب من الرأس أثناء النوم. كما ربطت بعض الدراسات الأخرى بين الإصابة بالصداع وظهور بعض أنوع السرطان وبين التعرض المفرط للإشعاع.

7

تناول الأطعمة لحد التخمة

تناول الأطعمة لحد التخمة
الكثير يحب تناول الأطعمة المفضلة لدية حتى الشبع، ولكن هذا يؤثر بشكل سلبى على الجسم والعقل لذلك تناول القليل من جميع ما تحب، واترك القليل من المعدة للهواء.

6

التوقف عن التعلم

التوقف عن التعلم
تدريب العقل عن طريق تعلم مهارة جديدة أو لغة جديدة من أفضل الأمور التى تسهم فى تعزيز قدرات المخ وتجنبه الشيخوخة المبكرة، فقد أشارت دراسة علمية أجريت فى السويد إلى أن تعلم لغة جديدة يحدث تأثيرا مرئيا على المخ حيث يزيد حجم بعض الأجزاء فى المخ وبالتحديد منطقة الحصين “hippocampus” ومناطق قشرة المخ “cerebralcortex” المرتبطة بتعلم اللغات واكتساب المهارات اللغوية وذلك من خلال عمل أشعة رنين مغناطيسى على المخ لمجموعة من الأشخاص الذين خضعوا لدراسة استمرت عدة سنوات، كما أشارت الدراسة إلى أن التعلم بوجه عام يعمل على زيادة تقوية الشبكات العصبية بالمخ ويزيد من كفاءتها لذا ينصح الأطباء بعدم التوقف عن التعلم للحفاظ على كفاءة خلايا المخ لأطول فترة ممكنة.

5

تغطية الرأس أثناء النوم

تغطية الرأس أثناء النوم
يلجأ الكثيرون إلى تغطية رؤوسهم أثناء النوم للتدفئة خاصة فى فصل الشتاء لكن الباحثين حذروا من تلك العادة واعتبروها من أسوأ العادات التى تؤثر تأثيرا ضارا على المخ ومن الممكن أن تتسبب فى تدمير خلاياه على المدى البعيد ولا يدرك خطورتها الكثيرون حيث أشاروا إلى أن تغطية الرأس بالغطاء أثناء النوم يمكن أن تسبب تلفا فى خلايا المخ فيصبح الفرد أكثر عرضة للإصابة بتدهور فى القدرات العقلية والإدراكية على المدى البعيد نظرا إلى أن تغطية الرأس بالكامل أثناء النوم تزيد تركيز ثانى أكسيد الكربون الذى يتنفسه الفرد وبالتالى تقلل من كمية الأكسجين التى يحصل عليها من عملية التنفس الأمر الذى يؤثر تأثيرا مباشرا على سلامة المخ.

4

الحرمان من النوم و ضمور المخ

الحرمان من النوم
أشارت الدراسات العلمية الحديثة إلى أن الحرمان المزمن من النوم يتسبب فى تدهور ملحوظ فى القدرات الذهنية مما ينتج عنه ضعف فى التركيز والذاكرة والإدراك والتحليل والقدرة على اتخاذ القرارات، فيصاب الفرد بصعوبة فى الإدراك وبطء فى ردود الأفعال وضعف فى قدرته على اتخاذ القرار حتى القرارات البسيطة كما يصبح حاد الطباع وسريع الغضب. وبالرغم من أن عدد ساعات النوم التى يحتاجها الجسم تختلف من شخص إلى آخر فإنه يفضل أن ينام الفرد فى المتوسط ما لا يقل عن ثماني ساعات يوميا لأن خلايا المخ تحتاج إلى أخذ قسط من الراحة بعد فترة عمل طويلة، فقد أثبتت الدراسات أن قلة عدد ساعات النوم ليلا عن خمس ساعات تزيد من فرصة تعرض الفرد إلى الاضطرابات النفسية والعقلية بالإضافة إلى زيادة فرصة الإصابة بعدة أمراض منها أمراض القلب والجلطات وضعف جهاز المناعة.

3

التدخين يسبب ضمور المخ

التدخين
يعد التدخين من أسوأ العادات التى يمارسها الفرد وأكثرها ضررا على صحته وكشفت الدراسات أضرارا جديدة للتدخين لا تقتصر على الرئتين لكنها امتدت لتصل إلى المخ، فعندما يدخن الفرد سيجارة يذهب النيكوتين وغيره من المواد الضارة إلى الرئتين حيث يمتص ويسير فى الدم وينتشر فى جميع أجزاء الجسم ومن بينها المخ مسببا الكثير من الأضرار، كما أن التدخين يجعل الدم محملا بالسموم والمواد الكيميائية الضارة بدلا من الأكسجين وبالتالى تنتشر تلك السموم فى أجهزة الجسم ومنها المخ والتى يتسبب تراكمها إضافة إلى نقص تغذية خلايا المخ بالأكسجين فى الإصابة بضمور فى أنسجة المخ وتراجع فى قدرة المخ على تأدية وظائفه الإدراكية والإصابة بمرض الزهايمر والخرف وفقدان الذاكرة، كما أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية التى تؤدى إلى الوفاة في الحال .

2

ضمور المخ بسبب الإفراط فى تناول السكر

الإفراط فى تناول السكر
أكد الباحثون أن السكر من أسوأ العناصر الغذائية التى عرفها الإنسان وأكثرها ضررا على صحته، فتناول السكر بكميات كبيرة من خلال تناول الحلوى والعصائر والعجائن المحلاة يضعف من قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية الأخرى المهمة مما ينتج عنه الإصابة بسوء التغذية والسمنة وضعف شديد فى وظائف المخ وضعف عام بالجسم. وتشير الدراسات إلى أهمية تقليل تناول السكر فى النظام الغذائى للفرد لأن استهلاكه بكثرة يؤثر سلبا على نمو جينات مهمة لتطور المخ ونموه، كما أشارت إلى أن اتباع نظام غذائى غنى بالسكريات، وتحديدا السكروز والفركتوز، يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان خاصة سرطان الثدى والرئة، لذا ينصح الأطباء بمحاولة الإقلال من تناول السكر قدر الإمكان لسلامة الجسم والعقل. اقرأ أيضا:فوائد الكرفس ال10 التي سوف تدفعك لتناوله!

1

عدم تناول وجبة الإفطار وضمور المخ

عدم تناول وجبة الإفطار
إن وجبة الإفطار هي أهم وجبة خلال اليوم، فبدونها لن يعمل المخ بالطريقة السليمة، وإذا تكرر ذلك يوماً بعد يوم (عدم تناول وجبة الإفطار)، فسوف يقل مستوى الحرق في الجسم، وسيقوم الجسم بإيقاف بعض وظائفه “مؤقتاً”. فبحسب الدراسات، يعمل المخ بكل طاقته حين تتم تغذيته بصفة يومية كل صباح.

 

المراجع/https://www.medicoverhospitals.in/top-10-brain-damaging-habits/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *