Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أغلى 10 لوحات في العالم

لوحات عالمية كثيرة  قدر ثمنها بأسعار مرتفعة جدا فقد يكون ثمن اللوحات العالمية مرتبطاً باسم الفنان وشهرته أو بالمزاودة المالية ما بين المشترين للحصول عليها مما يصل بها إلى أسعارْ عالميةٍ قد لا يمكن تخيلها.

وفيما يلي سنطلعكم على 10 من أغلى اللوحات الفنية في العالم على الاطلاق:

10

لوحة Woman III

لوحة  Woman III
وهي من أعمال الرسام ويليام دي كونينغ رسمها عام 1953، وكان آخر من قام بشراء هذه اللوحة رجل الأعمال ستيفن كوهين بمبلغ قدره 161.8 دولار في عام 2006.

9

الصرخة (الصورة الرابعة من السلسلة) – 119.9 مليون دولار

الصرخة (الصورة الرابعة من السلسلة) - 119.9 مليون دولار
فنان: إدوارد منش سنة الإنشاء: 1893-1910

حتى أولئك الذين لا يهتمون بالفن ، ربما سمعوا ورأوا الصورة “تصرخ»إدوارد منش. يصور رجل يقف على جسر. يمسك رأسه ويصرخ بشدة. فوق رأسه هناك سماء حمراء الدم ، وخلفية المناظر الطبيعية معممة للغاية. يبدو أن كل شيء حول الشخص الذي يصرخ يتحرك ، وهو نفسه تجمد وهو في اليأس والوحدة والرعب.
هذه هي الصورة الرابعة من سلسلة صرخات ، مما يسبب القلق. وهي مصنوعة في انطباعية نموذجية تتميز بالتعبير عن العواطف. تم شراء “صرخة” من قبل الجامع الأمريكي ليون بلاك مقابل 119.9 مليون دولار.

8

«نساء الجزائر»

«نساء الجزائر»
«نساء الجزائر»، بالفرنسية: Les Femmes d’Alger، للتكعيبي الأسبانيّ «بابلو بيكاسُّو» (1881- 1973)، بيعت سنة 2015 بسعر 179.4 مليون دولار في مزادٍ خاص لرئيس وزراء قطر السابق «حمد بن خليفة آل ثاني». اعتمد «بيكاسُّو» في الرسم على الأشكال الهندسيّة شديدة البدائيّة «المثلث، الدائرة، المربع والمستطيل». وقد استلهم طريقة الرسم مِن الفنون والأقنعة الإفريقيّة؛ وعُرِفَ هذا الأسلوب لاحقاً بـ «المدرسة التكعيبيّة».

اللوحة أيضاً واحدة من سلسلة لوحات تحمل نفس الاسم، واللاتي فرَّق بينهنّ بيكاسو بترقيم كل نسخة جديدة من اللوحة بحرفٍ من الأبجدية، والنسخة المذكورة هنا هي النسخة «O»، مرسومة بأسلوب تكعيبيّ خالص، مشهد مسطّح وكسور حادة، حتى إنّنا نرى المشهد مِن زوايا مختلفة مِن النظرة الواحدة. شرع بيكاسو في رسم السلسلة تخليداً لذكرى رسامين آخرين حاولوا رسم نفس الموضوع لكن لم يتمّوه؛ مِنهم صديق عمره الرسام الفرنسي «هنري ماتيس» الذي توفي قبيل بدء السلسلة.

7

« صورتان أفقيتان لمارتن سولمانز وأبوجين كوبيت»

« صورتان أفقيتان لمارتن سولمانز وأبوجين كوبيت»
«صورتان أفقيتان لمارتن سولمانز وأبوجين كوبيت»، بالإنجليزية: Pendant portraits of Maerten Soolmans and Oopjen Coppit، للرسّام الهولندي «رامبرانت» (1606 – 1669)، بيعت سنة 2015 من عائلة «روتشيلد» لكلٍ مِن متحفي «اللوفر، وريكز»، وقد اشتروها مناصفةً بسعر 180 مليون دولار. يعتبر «رامبرانت» أحد أهم أساتذة الرسم في العالم. تتميز أعماله بمحتوى سردي قوي، استخدام فريد للظلِّ والنُّور، معالجة الكثير من قضايا الوجود الإنساني وإعلائه للقيم والأفكار النبيلة.اللوحة عبارة عن صورتين لعروسين بمناسبة حفل زفافهما. وعلى الرغم من أن رامبرانت رسم كلّاً منهما على حده في «بورتريه» منفصل، لكنَّه حافَظَ في نفس الوقت على حس الارتباط بينهما في اللوحة. ويرجع سبب هذا الوصل إلى أن رامبرانت استخدم نفس الألوان والظلال والاستوديو في رسم الصورتين. اقرأ أيضا:أفضل 10 ماركات ساعات في العالم

6

حادث سيارة فضي (مزدوج) – 105.4 مليون دولار

حادث سيارة فضي (مزدوج) - 105.4 مليون دولار
فنان: أندي وارهول ، سنة الإنشاء: 1963

في عام 1963 ، أنشأ ملك فن البوب ​​أندي وارهول 4 لوحات تصور كوارث الطرق. استوحى الفنان من أوراقه في الصحف – طبع صورًا لحوادث المرور على القماش باستخدام طريقة طباعة الشاشة (التقنية المفضلة للفنان) ، باستخدام الطلاء العاكس في عمله.

تم شراء “حادث سيارة فضي (مزدوج)” مقابل 105.4 مليون دولار. تعتبر أغلى من بين أعمال الفنانة الأخرى التي تم بيعها في المزاد. هناك تمييز واحد في الصورة: ترك أحد جوانب “اللوحة” فارغة تمامًا.

5

بدون عنوان ، 1982 – 110.5 مليون دولار

بدون عنوان ، 1982 - 110.5 مليون دولار
فنان: جان ميشيل باسكيات سنة الإنشاء: 1982

بدأت المزايدة حول لوحة ضخمة بها صورة لوجه مبتسم بـ 57 مليون دولار وفي 3.5 دقيقة وصلت إلى 68 مليون. ولكن في المزاد كان هناك رجل يريد شراء صورة “بدون عنوان”، مما رفع السعر على الفور بمليون ، مما تسبب في حيرة بين المشاركين الآخرين. لقد دفع 110.5 مليون دولار لهذه الصورة. اتضح أن يوساكو مايزاوا من المعجبين بعمل باسكيات ، وقد اعترف على إنستغرام بأنه شاهد لوحاته بعد أن شهد بعض الإثارة …

4

ثلاث رسومات لصورة لوسيان فرويد – 142.4 مليون دولار

ثلاث رسومات لصورة لوسيان فرويد - 142.4 مليون دولار
فنان: اللحم المقدد الفرنسي سنة الإنشاء: 1969

فرانسيس بيكون ، المثلي والمقامر ، هو واحد من أغلى الفنانين في عصرنا ، لأن عمله ، بدون فترة ، يعطي مبالغ لا يمكن تصورها.
لوحاته “ثلاث مسودات لصورة لوسيان فرويد”تم بيعها مقابل 142.4 مليون دولار في مزاد كريستي. أصبحت مالك هذه الأعمال ، التي تصور رجلًا يجلس في أوضاع مختلفة ، إلين وين ، صاحبة شبكة كازينو.

يصور كل عمل من أعمال بيكون صديقه لوسيان فرويد ، الذي كانا أصدقاء معه لمدة 30 عامًا ، لكنه أنهى صداقتهما في منتصف السبعينيات بسبب الخلافات.

3

اللوحة الثالثة: « No 17 A» / لوحات عالمية

اللوحة الثالثة: « No 17 A»
«رقم 17 أ»، بالإنجليزيّة: «No 17 A»، هو اسم اللوحة التي تحتلُّ المركز الثالث للرسّام التجريدي الأمريكي «جاكسون بولوك» (1912 – 1956) والتي رسمها عام 1948. ويعتبر بولوك أهم رموز التعبيريّة التجريديّة. بيعت اللوحة بسعر 200 مليون دولار، عام 2015، مِن مؤسسة ديفيد جيفين لكينث سي. جريفن (جامع لوحات) بشكلٍ شخصيّ.

يعتبر النقاد أن اللوْحة تتفرد بأسلوب الرسم بالتنقيط الذي ابتكره بولوك، وأحدث تغييراً جذريّاً في عالم الرسم عام 1947. تبدو اللوحة عشوائية وعفويَّة للغاية، لكن لو تتبعنا مسار أحد الخطوط في اللوحة، نجد أنه لا ينقطع على مدار اللوحة، ما يقتضي درجةً فريدةً من الإتقان والتركيز. كالعادة لم تُقابل أعمال بولوك في البداية بالترحيب، حتى إن قلائل هم من تفهموا أسلوب الرسم بالتنقيط.

2

اللوحة الثانية: «لاعبو الورق» / لوحات عالمية

اللوحة الثانية: «لاعبو الورق»
تحتلّ لوحة «لاعبو الورق»، بالفرنسية: Les Joueurs de cartes، للرسّام ما بعد الانطباعي الفرنسي «بول سيزان» (1839 – 1906)، المركز الثاني في قائمة أغلى لوحات العالم. وقد بيعت اللوحة بمبلغ 272 مليون دولار في عام 2011، وقد اشترتها العائلة المالكة في قطر أيضاً. رسم سيزان اللوحة بين عامي 1894 – 1895، واللوحة واحدة من سلسلة لوحات تحملُ نفس الاسم. يعتبر النقّاد أن سلسلة «لاعبو الورق» بمثابة جسر بين أوائل ومنتصف حياة سيزان الفنية من ناحية؛ ونهايات حياته الفنية من الناحية الأخرى.

جميع لوحات السلسلة تصوِّرُ عدداً من أهالي المقاطعات الريفية يلعبون الورق في ملابس حديثة مدخنين سجائر وغليون. يُركّز لاعبو الورق عيونهم على الورق، وعلى عكس لوحات لعب الورق السابقة، لرسامين آخرين، التي كانت تصوِّر اللعب في جوٍّ من الصَّخَب والغوغائية، تظهر لوحات سيزان مفتقرة لمحتوى سردي قوي، مُرَكِّزة على حالة التركيز والهدوء فقط.

1

اللوحة الأولى: «متى ستتزوَّجين؟»/لوحات عالمية

اللوحة الأولى: «متى ستتزوَّجين؟»
تأتي لوحة الرسّام الفرنسيّ ما بعد الانطباعيّ «بول غوغان» (1848- 1903) «متى تتزوجين» When Will You Marry في المركز الأوّل كأغلى لوْحةٍ في العالم. وقد بيعت اللوْحة بسعر 300 مليون دولار في مزادٍ علنيّ عام 2015، وقد اشترتها شقيقة أمير قطر: الشيخة «الميَّاسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني» رئيسة مجلس الإدارة في متحف قطر الوطني.

اللوحة لامرأتين من تاهيتي، ترتديان الملابس التقليديّة، في المقدمة فتاةً تضعُ وردةً بيضاء، حسب الثقافة المحليَّة، ومعنى ذلك أنّها عزباء ترغبُ في الزواج، تخلفها امرأة تسألها متى تتزوجين. رسم غوغان المرأتين في مشهدٍ طبيعيّ؛ استخدم فيه الأخضر والأصفر والأزرق. سافر غوغان لأوَّل مرة لتاهيتي عام 1891، وهو يحاول تقديم تاهيتي بحسٍّ بدائيٍّ للغاية بعيداً عن أجواء الحداثة الأوروبيّة، فصوّر سكَّانها وكأنّهم يعيشون فقط للغناء وممارسة الحبّ. للأسف، بعد عودته لأوروبا لم تلق أعماله عن تاهيتي أيَّ قدرٍ من النجاح. غوغان نفسه كفنان لم ينل أيَّة شهرةٍ أيضاً أو نجاحٍ في حياته، بل كان الاعترافُ بهِ بعد وفاته. اليوم يعدُّ غوغان واحداً من أهم رسامي القرن العشرين. وتتربع لوحته على قمَّة قائمة أغلى اللوحات في العالم.

 

المراجع/https://theculturetrip.com/north-america/usa/articles/the-10-most-expensive-paintings-in-the-world/

You may also like...

التعليقات