Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عشر علامات تدل على نقص فيتامين د

إن ” فيتامين د ” يعتبر أحد أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان لدوره الحيوي في المساعدة على تكوين و كثافة العظام. 
فهو فيتامين مهم للغاية وله تأثيرات قوية على عدة أنظمة في جميع أنحاء الجسم، وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، يعمل فيتامين (د) مثل الهرمون، وكل خلية في جسمك لديها مستقبلات لذلك، حيث أن جسمك يصنعه من الكوليسترول عندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس.
كما أن نقص الفيتامين من الجسم يتسبب بحالات الإكتئاب عند البعض ، حيث أشارت الدراسات الطبيه الحديثة أن الأشخاص الذين ترتفع لديهم معدلات الفيتامين في الجسم هم الأقل عرضة للإكتئاب .
نستعرض هنا 10 أعراض تدل على نقص فيتامين “د” الذي يعاني منه ملايين الناس في أنحاء العالم، والناجم عن اتباع نظام غذائي غير متوازن في أغلب الأحيان .فوائد فيتامين سي العشرة

10

التعرق المفرط

التعرق المفرط
التعرق أكثر من المعتاد يمكن أن يكون علامة على أن جسمك بحاجة إلى فيتامين (د). حتى أكثر المهام الدنيوية. وعادة ما يظهر التعرق الناجم عن نقص فيتامين(د )خلال ممارسة أمور عادية، مثل الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر.

9

ارتفاع وانخفاض ضغط الدم

ارتفاع وانخفاض ضغط الدم
يمكن أن يعود ارتفاع ضغط الدم إلى نقص فيتامين D، حينها عليك بسمك السلمون والتونة وكبد البقر وصفار البيض. لكن نقص فيتامين B12 يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، الذي يمكن أن يسبب ضعف العضلات وغياب السيطرة على المثانة.

8

تغير في النشاط

تغير في النشاط
يؤثر نقص فيتامين د بشكل كبير على النشاط، حيث يمكن أن يكون للإحساس بالتعب أسباب عديدة، وقد يكون نقص فيتامين د واحداً منها، ولسوء الحظ غالبًا ما يتم تجاهله كسبب محتمل، وقد أظهرت دراسات أن مستويات الدم المنخفضة جداً من فيتامين د يمكن أن تسبب التعب الذي له تأثير سلبي شديد على نوعية الحياة وخاصًة لدى النساء، والنساء المرضعات بصفة خاصة. ووجدت الدراسة أن النساء ذوات مستويات الدم أقل من 20 نانوغرام / مل أو 21-29 نانوغرام / مل من فيتامين د، كن أكثر عرضة للتعب والإرهاق من أولئك اللاتي لديهن مستويات الدم أكثر من 30 نانوغرام / مل (13).

7

الاكتئاب من علامات نقص فيتامين د

الاكتئاب
قد يكون الاكتئاب علامة على نقص فيتامين، حيث ربط الباحثون بين نقص فيتامين (د) والاكتئاب، وخاصة لدى كبار السن، وقد أظهرت بعض الدراسات أن إعطاء فيتامين د للأشخاص الذين يعانون من نقصه يساعد على تحسين الاكتئاب، بما في ذلك الاكتئاب الموسمي الذي يحدث خلال الأشهر الباردة.

6

تساقط الشعر 

تساقط الشعر
بالرغم من أن الضغط العصبي هو السبب الشائع لسقوط الشعر، لكن نقص فيتامين “د” هو سبب مهم لسقوط الشعر كذلك.
ويعتبر داء مثل الثعلبة الذي يوصف بأنه يحدث تساقطا شديدا في الشعر من الرأس وغيره من مناطق الجسم، يرتبط بداء الكساح والذي يسبب لين العظام في الأطفال نتيجة لنقص فيتامين “د،. و في دراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص المصابين بالثعلبة وجد أن نقص فيتامين “د” يرتبط بسقوط شديد في الشعر .

5

تشقق زوايا الفم

تشقق زوايا الفم
يمكن أن تكون تشققات زوايا الفم أو تقرحاته مؤشرين على نقص بعض الفيتامينات، لا سيما فيتامينات B1 وB2. وإذا كنت تعاني من هذه المشكلة فما عليك سوى إضافة المزيد من الخضراوات والدجاج إلى نظامك الغذائي.

4

آلام العضلات

آلام العضلات
هناك أدلة على أن نقص الفيتامين يرتبط بآلام العضلات عند الكبار والبالغين.
وفي إحدى الدراسات وجد أن 71% من الاشخاص الذين يعانون الألم المزمن لديهم نقص في فيتامين “د”. وهناك دراسات أخرى أوضحت أن أخذ جرعات محددة من فيتامين “د” تساعد في تخفيف آلام العضلات المزمنة

3

بطء شفاء الجروح من علامات نقص فيتامين د

بطء شفاء الجروح
إذا كنت تعاني من ضعف التئام الجروح فقد يكون السبب هو نقص فيتامين “د” فالدراسات تقول إن هذا الفيتامين مسئول عن إنتاج بعض المركبات التي تعمل على إعادة تجديد الجلد كجزء من عملية شفاء الجروح.

كما يساعد الفيتامين على التحكم في الالتهاب ومحكافحة العدوى وهي جزء مهم جدا من عملية التعافي من الجروح، فالدراسات أوضحت أن الأشخاص الذين لديهم نقص في فيتامين “د” كان لديهم نسبة عالية من الالتهاب والذي يعرض التئام الجروح للخطر.

2

ألم في العظام والأطراف علامة نقص فيتامين د

ألم في العظام والأطراف
وفقا للخبراء، فإن صعوبة الحركة عند الاستيقاظ وخاصة في فصل الشتاء قد تكون بسبب النقص في فيتامين “د”. وأيضا ترقق العظام و الألم المزمن، حيث يلعب هذا الفيتامين دورًا رئيسيًا في دعم صحة العظام والعضلات والخلايا.

1

المرض والعدوى باستمرار

المرض والعدوى باستمرار
لو كنت واحدا ممن يتلقطون العدوى بسهولة فربما هذه علامة على نقص الفيتامين “د”. فواحدة من أهم وظائف هذا الفيتامين هو الحفاظ على جهاز المناعة قويا ليواجه البكتريا والميكروبات التي تسبب المرض، فهو يتداخل مباشرة مع الخلايا المسئولة عن محاربة العدوى.
فإذا كنت دائما ما تصاب بالبرد والإنفلونزا على سبيل المثال، فهذه علامة على نقص الفيتامين د، فالدراسات والأبحاث تربط كذلك بين نقص هذا الفيتامين وأمراض الجهاز التنفسي مثل البرد والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.

تعتبر أشعة الشمس المصدر الرئيسيّ في تعويض النقص من فيتامين د، كما ويمكن تعويض حاجة الجسم من هذا الفيتامين من خلال تناول زيت السمك، والأسماك الزيتية؛ كالتونة، والسردين، والسلمون، والرنجة، إضافة لتناول البيض، والحليب خالي الدسم المدعم بفيتامين د، والدجاج، كما ويمكن أن يصف الطبيب مجموعة من المكملات لتعويض حاجة الجسم منه، ومن الجدير بالذكر حاجة الأطفال الذي يعتمدون في تغذيتهم على حليب الأم كلياً لمكملات فيتامين د، خصوصاً ذوي البشرة الداكنة، والأقل تعرُّضاً لأشعة الشمس.

المراجع/ https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-deficiency-symptoms

التعليقات