Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الخوف وكيفية التغلب عليه ب10 نقاط فقط‎

الخوف يسيطر على حياة كل انسان فكل شخص يوجد لديه خوف من شيء معين في حياته.
هل تخاف من شيء ملموس كالعناكب أو المرتفعات؟ أو ربما تخاف من الفشل أو التغيير، أو تعاني من الرهاب الاجتماعي، أو شيء ما آخر يصعب تحديده بوضوح. بغض النظر عن الشيء الذي يخيفك، تعلُّم كيفية القبول و الإقرار بخوفك ومواجهته والسيطرة عليه، حتى لا يكون هناك أي شيء يقيد حياتك. لذلك مهما كان الشيء الذي يخيفك، إليك 10 طرق ستساعدك على علاج الخوف و القلق النفسي.

10

كافئ نفسك للتخلص من الخوف

كافئ نفسك للتخلص من الخوف
أخيراً، قدّم لنفسك مكافأة . عندما تلتقط ذلك العنكبوت أو تجري تلك المكالمة التي كنت تخاف منها، عزّر نجاحك عن طريق مكافأة نفسك بحمّام على ضوء الشموع، تدليك، نزهة سيراً على الأقدام، حفل موسيقي، وجبة خارج المنزل، كتاب، دي في دي أو أي هديةٍ صغيرةٍ تجعلك سعيداً.

9

تقنية الحرية النفسية EFT

تقنية الحرية النفسية EFT
تعتبر هذه التقنية المعروفة بالإنجليزية بـ Emotional Freedom Techniques ويرمز لها اختصارًا بـ EFT من الوسائل الفعّالة في التغلّب على الآلام والمخاوف. وتتمثل في استخدام أصابع اليد والنقر بلطف على النقاط الأساسية في نظام الطاقة في جسم الإنسان بهدف تحرير مسارات الطاقة. الأمر الذي يسهم في التخفيف من هذه المخاوف وأحيانًا التخلّص منها نهائيًا، وهناك عدّة أدلة دامغة على تخلّص البعض من مخاوف مرضية وفوبيا فقط باستخدام تقنيات الـ EFT.

8

التخلص من الخوف بالقراءة

التخلص من الخوف بالقراءة
قد تساعدك قراءة كتاب حول أحد مخاوفك في اكتساب منظور جديد اتجاه هذه المخاوف وربما العثور على طريقة للتخلّص منها. فإن كنت من محبّي القراءة، جرّب أن تقرأ كتبًا محفّزة وملهمة حول مواضيع ذات علاقة بمخاوفك، أو اقرأ كتبًا ممتعة تصرف ذهنك عن هذه المخاوف غير المبرّرة.

7

اتباع حمية غذائية

اتباع حمية غذائية
هل تعلم أن الطعام الذي تأكله يؤثر بشكل كبير على مشاعرك؟ تسهم نسب السكر المرتفعة والحلويات والأطعمة المصنّعة في الإخلال بتوازن جسمك، الأمر الذي يؤثر في كثير من الأحيان على مشاعرك وأفكارك. التزم بحمية غذائية صحية ولاحظ أثر ذلك على مشاعرك. يمكنك البدء بإضافة أطعمة صحية بشكل تدريجي إلى نظامك الغذائي بدلاً من الإلتزام فجأة بنظام جديد قد يكون صعبًا بعض الشيء.

6

الامتنان

الامتنان
في كلّ مرّة تشعر فيها بالخوف، درّب نفسك على أن تحوّل هذا الخوف على الفور إلى امتنان، فمثلاً، إن كنت تخاف من التحدث أمام الجمهور، استبدل مشاعر الخوف هذه بمشاعر الامتنان لحصولك على فرصة للتواصل مع عدد كبير من الناس، الذين يبدون استعدادهم للاستماع إليك وإلى أفكارك. اقرأ ايضا:10 اطعمة لتقوية المناعة

5

تنفس للتعامل مع نوبات الهلع و الخوف

تنفس للتعامل مع نوبات الهلع
إذا بدأت ضربات قلبك في التسارع وشعرت بالتعرق، فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو عدم محاربة النوبة، ولكن ابق في مكانك واسمح لنفسك بأن تشعر بمشاعر الذعر والهلع دون محاولة تشتيت انتباهك، وضع راحة يدك على معدتك وتنفس ببطء وعمق، وذلك لمساعدة العقل على التعايش مع الذعر والرعب.

4

لا تتوقع الكمال لتتخلص من الخوف

لا تتوقع الكمال
إن التفكيرالكمالي الذي يعتمد على الأسود والأبيض مثل، “إذا لم أكن أفضل أم في العالم فأنا فاشلة”، أو “أقراصي الدي في دي لا تتقابل كلها في نفس الاتجاه، لذا فحياتي فوضى،” غير واقعي ويعرّضنا فقط للقلق.

الحياة مليئة بالضغوطات، مع ذلك يشعر الكثير منا أن حياته يجب أن تكون مثاليةً. إن الأيام السيئة والنكسات ستحدث دائماً، و من الضروري أن نتذكر أن الحياة فوضى.

3

ماهو أسوأ شيء يمكن أن يحدث؟

ماهو أسوأ شيء يمكن أن يحدث؟
عندما تكون قلقاً بشأن شيء ما، سواء كان ذلك عملاً، علاقة أو امتحان، يمكن أن يساعد التفكير بما يمكن أن تكون أسوأ نتيجة نهائية. حتى لو أن عرضاً تقديمياً، مكالمة أو محادثة قد حدثت بشكل فظيع، الاحتمالات هي أنك أنت والعالم ستبقيان. أحيانا أسوأ ما يمكن أن يحدث هو نوبة هلع.

إذا بدأت تشعر بتسارع في ضربات القلب أو تعرّق في راحتي اليدين، فالشيء الأفضل هو أن لا تواجهه. ابق حيث أنت وببساطة اشعر بالخوف دون محاولة إلهاء نفسك. إن وضع راحة يدك على بطنك والتنفس ببطء وبعمق (ليس أكثر من 12 مرة في الدقيقة) يساعد على تهدئة الجسم.

قد يستغرق الأمر ساعة، ولكن في نهاية المطاف سيزول الهلع من تلقاء نفسه. إن الهدف هو مساعدة العقل أن يعتاد على التعامل مع الهلع، والذي يزيل الخوف من الخوف.

2

العودة إلى الأساسيات يعالج الخوف

العودة إلى الأساسيات
غالباً ما يكون النوم الجيد، الوجبة الصحية والنزهة أفضل علاج للقلق. قد تكون أسهل طريقة لتنام عندما تتصاعد المخاوف في ذهنك هي أن تكفّ عن محاولاتك في أن تغفو. بدلاً من ذلك، حاول البقاء مستيقظاً.

يلجأ الكثير من الناس إلى الكحول أو العقاقير للعلاج الذاتي للقلق، حيث يعتبرون أن هذا سيجعلهم يشعرون بتحسّن، ولكن هذا سيجعل التوتر العصبي أسوأ فحسب. من ناحية أخرى، سيجعلك تناول الطعام بشكلٍ جيد تشعر بشعور عظيم جسدياً وعقلياً.

1

كن واقعياً

كن واقعياً
تميل المخاوف أن تكون أسوأ بكثير من الواقع. في كثير من الأحيان، الناس الذين تعرضوا لاعتداء لا يالتفكير أنهم سيتعرضون له ثانية في كل مرّة يسيرون فيها في زقاق مظلم. لكن احتمال حدوث اعتداء ثانية في الواقع منخفض جداً .

وبالمثل، يقول الناس أحياناً لأنفسهم أنهم فاشلون لأنهم يحمرّون عندما يشعرون بالخجل. فيجعلهم هذا يشعرون بانزعاج أكبر. ولكن الاحمرار في مواقف التوتر أمر طبيعي. بتذكّر ذلك، يزول القلق.

 

المراجع/https://www.dadabhagwan.org/path-to-happiness/self-help/suspicion-and-fear/?gclid=Cj0KCQjwu8r4BRCzARIsAA21i_AzZpTLIjWnvfAeOk9B4KUG84eHNpASAfLdOyXMYtfxGc77pCir7I0aAqRrEALw_wcB

التعليقات