Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اقوى 10 طائرات حربية في العالم حتى الآن

طائرات حربية تعتبر الاقوى عالميا من حيث القتال و التقنية . إليكم الترتيب التنازلي لأقوى 10 طائرات حربية مقاتلة في العالم وهذا الترتيب تم وفقا لعده اسباب منها السرعه والقدرة على المناوره والقدرة على تحديد وإصابه الأهداف بدقة والأسلحة ومجال السيطرة الجوية وغيرها.

10

طائرة بوينغ إف/أيه-18 إي/إف سوبر هورنت

طائرة بوينغ إف/أيه-18 إي/إف سوبر هورنت
هي طائرة مقاتلة أمريكية أثبتت قدراتها العالية في القتال كما أنها مزودة بميزات قتالية متعددة من الجيل الجديد، وهي النسخة المطورة من المقاتلة (إف/إيه-18 سي/دي هورنت)، خدمت طائرة (سوبر هورنت) في صفوف القوات البحرية الأمريكية والقوات الجوية الملكية الأسترالية.

قامت القوات البحرية الأمريكية باستبدال طائرة (غرومان إف-14 تومكات) بالطائرة الحربية الجديدة (بوينغ إف/أيه-18 إي/إف سوبر هورنت) عام 1999، وفي عام 210 دخلت النسخة المعدلة من هذه الطائرة ذات المقعدين للخدمة لدى القوات الجوية الملكية الأسترالية.

أثبتت هذه الطائرة جدارتها وصمودها في ساحات القتال خلال عملية غزو العراق وعملية الحرية الدائمة وعمليات المراقبة الجنوبية والحرب في أفغانستان.

توفر الأنظمة المتكاملة والشبكات الخاصة بطائرة (سوبر هورنت) دعماً كبيراً للقوات العسكرية وللجنود على الأرض، حيث تم تزويدها بمجموعة من صواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض، بالإضافة لمجموعة متنوعة من الأسلحة الذكية ومن بينها القنابل الموجهة بالليزر.

9

الطائرة المقاتلة (سوخوي سو-35)

الطائرة المقاتلة (سوخوي سو-35)
هي نسخة معدلة من المقاتلة الجوية (سوخوي سو-27)، فهي تنتمي إلى جيل المقاتلات ++4 ولكن تم تزويدها بتقنيات من الجيل الخامس مما جعلها أكثر تطوراً وقوة من باقي مقاتلات الجيل الرابع.

تم بناء النموذج الأولي من طائرة (سوخوي سو-35) من قبل شركة إنتاج الطيران (كومسومولسك نا-أموري) في عام 2007، وكانت أول رحلة جوية لطائرة (سو-35) في شهر فبراير من عام 2008.

8

طائرة إف-35 لايتينغ الثانية الأمريكية

طائرة إف-35 لايتينغ الثانية الأمريكية
طائرة (إف-35 لايتينغ الثانية) هي إحدى طائرات الجيل الخامس، تتميز بسرعاتها ومرونتها الفائقة بالإضافة لاحتوائها على مجموعة من أجهزة الاستشعار إلى جانب الأسلحة حديثة، كما تم تزويدها بميزة تقنية ليست موجودة في باقي الطائرات المقاتلة.

تم تزويد طائرة (إف-35 لايتينغ الثانية) ذات المقعد الواحد بمجموعة من الأسلحة كالصاروخ الجوي (سايدويندر) وصاروخ (ستورم شادو) بالإضافة إلى ذخائر الهجوم المباشر المشترك (JDAM).

تعتبر شركة (لوكهيد مارتن) الشركة المصنعة الرئيسية لطائرة (إف-35)، في حين أن شركائها الرئيسيين هم شركة (نورثروب غرومان) و(بي أيه إي سيستمز) و(برات آند ويتني).

7

طائرة داسو رافال

طائرة داسو رافال
وصفت الشركة المصنعة (داسو أفياسيون) طائرة (داسو رافال) الفرنسية ذات المحركين بأنها طائرة مقاتلة متعددة المهام، فأثبتت قدراتها العالية في السيطرة على المجال الجوي وتوجيه ضربات قوية للعدو بالإضافة لقدرتها الاستكشافية الهائلة وتزويدها بقنابل نووية لردع أي حرب نووية كبرى.

تخدم هذه الطائرة لدى القوات الجوية الفرنسية البحرية وتتميز باحتوائها على أحدث إلكترونيات الطيران وأنظمة الاستشعار الذكية. كما أنها قادرة على حمل مدفع عيار 30 ملم، وصواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض، بالإضافة لصواريخ نووية مضادة للسفن ومجموعة من قنابل الليزر.

أول مهمة قتالية تخوضها طائرة (داسو رافال) كانت في عام 2002 أثناء عملية الحرية الدائمة، كما تم استخدامها في عدة مهمات قتالية أخرى في أفغانستان وليبيا ومالي (عملية سرفال).

يوجد ثلاث تصاميم مختلفة من طائرة (دارسو رافال) وهي (رافال سي) ذات المقعد الواحد، و(رافال بي) ذات المقعدين، و(رافال إم) القادرة على الإقلاع من على متن حاملات الطائرات.

6

TAI TFX / F-X تركيا

TAI TFX / F-X تركيا
تصنف “TFX” كمقاتلة نفاثة من الجيل الخامس ويجري تطويرها من قبل صناعات الفضاء التركية (TAI). مع اتخاذ تلك الخطوة، تنضم تركيا إلى الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية وهي الدول القليلة في العالم التي تولي اهتماما كبيرا للدخول في سباق إنتاج مقاتلات الجيل الخامس.

5

المقاتلة “ميغ-35” الروسية

المقاتلة “ميغ-35” الروسية
تميزت هذه المقاتلة بالرادار الجديد ذات مصفوفة المسح الالكتروني النشط AESA و منظومة الرصد الكهروبصرية الجديدة و الفريدة من نوعها OLS بخلاف منظومة الحرب الالكترونية المتطورة لتصبح منافسة لمقاتلات رافال Rafale الفرنسية و تايفون Typhoon الأوروبية و جريبين JAS 39 Gripen السويدية و F/A-18E Super Hornet و F-16 Block-60 الامريكيتين.

4

يوروفايتر تايفون من افضل طائرات حربية

يوروفايتر تايفون
تعاونت في إنتاج هذه الطائرة كل من ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وإسبانيا، وكان الهدف تصنيع طائرة مقاتلة متعددة الأدوار والمهام، وتعزيز قدرات الاعتراض، وتنفيذ عمليات هجوم على أهداف أرضية.
أما تسليحها فيتكون من صواريخ أوروبية التصميم، وتحتوي على أجهزة ملاحة جوية متطورة جدا.
وتوصف الطائرة بأنها نصف هجومية مثل المقاتلة الاميركية إف-22 رابتور، وتتفوق على طائرات إف-15 إف وعلى الفرنسية رافال والروسية سوخواي 27، وفق خبراء عسكريين.

3

تشينغدو جاي-20

تشينغدو جاي-20
تعتبر طائرة الصين الخفية من افضل عشر طائرات حربية ، وتم تصميمها لمنافسة طائرات الجيل الخامس الأخرى مثل إف-22 رابتور وسوخوي-57 الروسية.
ويعتقد أن تطوير هذه الطائرة الصينية الشبح تم بمساعدة من شركة ميغ الروسية.
أما قدرات الطائرة التسليحية فهي 4 صواريخ، بعضها بعيدة المدى، في حجرة داخل جسم الطائرة وصاروخين اثنين على جانبي الطائرة، ويصل وزنها بعد الإقلاع إلى نحو 35 طنا.
ونظرا لحجمها الكبير فتتمتع بأفضلية حمل كمية أكبر من الوقود لزيادة مدى التحليق وتقليص الاعتماد على إعادة التعبئة بالوقود جوا.
ومن نقاط التفوق للطائرة الصينية، التي يقودها طيار واحد، أن تقنية التخفي المستخدمة فيها تتفوق على نظيرتيها الروسية والأميركية.

2

سوخوي 57 من اشهر عشر طائرات حربية

سوخوي 57
تعتبر من أحدث الطائرات الروسية المقاتلة، وتأتي بتصميم شبيه بباقي مقاتلات سوخوي، لكنها مزودة بخاصية الاختفاء.
ومن المنتظر أن تحل محل طائرات سوخوي 27 وميغ 29، ويمكن النظر إليها باعتبارها المعادل لطائرة إف-22 الأميركية.
وتستطيع هذه الطائرة القيام بعمليات هجومية، ومهاجمة أهداف أرضية وبحرية.
ويعتقد خبراء عسكريون أن هذه الطائرة ليست من الجيل الخامس كما تزعم موسكو، وإنما نسخة مطورة عن طائرات الجيل الرابع، وهي تطوير لطائرة سوخوي 35.
وتستطيع الطائرة حمل كميات كبيرة من الأسلحة والصواريخ، بالإضافة إلى القنابل الموجهة، وتشير تقديرات إلى أن بمقدورها حمل ما زنته 7500 كيلوغرام من الأسلحة. اقرأ أيضا:افضل عشر العاب حربية يمكنك قضاء وقتك بالاستمتاع بها

1

إف-22 رابتور من اقوى 10 طائرات حربية

إف-22 رابتور
طائرة من صناعة شركة لوكهيد مارتن الأميركية، وتتميز بقدرتها على التخفي عن أجهزة الرادار، وتتمتع بقدرات تسليحية مختلفة ومتعددة، وتعتبر الأحدث والأكثر تطورا وتكلفة في صناعة الطائرات المقاتلة.
ومازالت العديد من أجهزة الاستشعار والأجهزة الملاحية والتقنية المدمجة فيها “سرية”، علما أنها دخلت الخدمة العسكرية عام 2003، ولم تعرض للبيع إلى دول خارجية، حتى للدول الأعضاء في حلف الناتو.
وتتيح محركاتها قطع مسافات بعيدة، كما تتمتع بقدرة عالية على المناورة.
وهدفت الولايات المتحدة من خلال هذه الطائرة استعادة تفوقها على باقي الطائرات المقاتلة في العالم، خصوصا المقاتلات الروسية بعد أن دخلت طائرة سوخوي 27 الخدمة في سلاح الجو الروسي.

 

المراجع/https://worldofwarplanes.com/

التعليقات