اغرب 10 ديانات في العالم

ديانات

ديانات عرفتها البشرية عبر تاريخها الطويل العديد من الأديان والمعتقدات، فقد كان البشر يلجؤون إلى الديانات لتعطيهم سكينةً داخلية، أو كانت هذه الأديان تأتي بشرائع وقوانين تحكم علاقاتهم بين بعضهم بعضًا وتقدم أجوبةً لما يشغل تفكيرهم من أمور عديدة.

لا شك أنّ البش أجمعين سمعوا بالديانات (السماوية) الثلاث، اليهودية والمسحية والإسلام، كما أنّ البشر يعرفون الكثير عن البوذية والبوذيين، لكن لم تقف الديانات عند هذه العناوين؛ فقد اعتنقت شعوب الأرض ديانات عديدة كانت خارج هذه العناوين.

في مقالنا هذا سنقدم عشرًا من الديانات الغريبة التي ربما لم نسمع كثيرًا عنها:

10

الديانة الدرزية

الديانة الدرزية
أحد أغرب الديانات في الشرق الأوسط وأقدمها والتي تتواجد في سوريا والأردن وفلسطين ولبنان ويعتقد بأن الديانة الدرزية منشقة من المذهب الشيعي ومن الطائفة الإسماعيلية على وجه الخصوص.

وللديانة الدرزية تعاليم مستمدة من أفلاطون وأرسطو وسقراط، بجانب الحاكم بأمر الله وأخناتون وحمزو بن علي بن أحمد، فهي جامعة من ديانات عديدة مثل المسيحية واليهودية والهندوسية، على الرغم من اللغط الكبير إلا أن أتباع الديانة الدرزية يشهدون بأن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله كما يؤمنون باليوم الآخر والقضاء والقدر والقرآن الكريم، وهو ما جعل عدد من العلماء المسلمين يعتبرون أتباع الديانة الدرزية من المسلمين.

9

أمة الرب

أمة الرب
ديانة أفريقية أميركية، تأسست عام 1979 على يد هولون ميتشل في ميامي، والذي غيّر اسمه لاحقاً ليصبح ‘ياوي’؛ أي الرب. هدفهم هو العودة إلى أفريقيا التي هي «أرض الميعاد». ووفق حديث مسجل لياوي، فإن القدس بدعة، وأن الأرض المقدسة هي أي مكان يختاره هو.

تشبه الحركات الصهيونية كثيراً من ناحية التعصب، ويعتبرون أنهم هم «بنو صهيون» هذا العالم، وأن جميع البشرية أدنى مرتبة منهم. واجهوا دعوات قضائية عديدة في أميركا؛ بسبب عنصريتهم؛ لأن وفق تعاليمهم أن العرق الأبيض يمثل الشيطان.. والشيطان يجب أن يقتل.

8

ديانة حركة الإبداع

ديانة حركة الإبداع
حركة الإبداع سابقاً كانتْ تُدعى “كنيسةُ الخالقِ العالمية” هي ديانةٌ انفصالية لا تقبلُ سوى العرقِ الأبيض. كلمةُ الخالقِ في اسم الديانة ليست دلالةً على إلهٍ معين، بل هي تسميةٌ للعرقِ الأبيض.

وعلى الرغم من استعمالهم لكلمةِ كنيسةٍ في اسمهم فإن الحركة ملحدة! أُنشِئتِ الديانةُ من قِبل “بن كلاسن” سنة 1973 وكانت حينها تُدعى كنيسة الخالق. بعد وفاةِ كلاسن سنة 1993 كادتِ الديانةُ تندثر لكن بعد ثلاثِ سنوات من موته قامَ “ماثيو هايل” بإعادةِ إحياءِ الكنيسةِ تحتَ اسمِ “كنيسةُ الخالقِ العالمية الجديدة”.

شَغَلَ ماثيو منصبَ الكاهنِ الأكبرِ في الكنيسة حتى اعتُقِلَ سنة 2003 بِتُهمةِ تخطيطِه مع أحدِ المنتسبين للكنيسةِ لقتلِ قاضٍ اتحادي.

7

أمة يهوه من ديانات العالم

أمة يهوه
أمة يهوه هي مجموعةٌ دينيةٍ مثيرةٌ للجدل ومعظمُ المنتسبين إليها هم أمريكيون سود. أُنشِئتِ الحركةُ بميامي سنة 1979 من قبل “هولون ميتشال” والذي كان يُلَقّب بـِ “يهوه بن يهوه”.

هدفُ المجموعةِ هو إعادةُ الأمريكيين السود الذين تعتقدُ المجموعةُ أنهم الإسرائيليون الأصليون. كما تعتقدُ المجموعةُ أيضًا أن يهوه بن يهوه هو ابن الله.

أثارتِ المجموعةُ الكثيرَ من الجدلِ بسبب سجل يهوه بن يهوه الإجرامي، كما وتمّ اتهامها بالعنصرية؛ إذ اتَهم مركزُ قانونِ الفقرِ بالجنوب (وهو منظمةٌ أمريكيةٌ غير ربحيةٍ تسعى لمجابهةِ العنصرية والتمييز) المجموعةَ بالعنصرية لأنّهم وبحسب الجمعية، يؤمنون بأن السودَ هم اليهودُ الحقيقيون وأن البيضَ هم شياطين، أمّا يهوه فهو في مهمةٍ مقدسةٍ لقهر البيض.

6

ديانة كاوا داي

ديانة كاوا داي
يرتبط دين كاوا داي بالعين الإلهية التي تعتبر رمزهم، مؤسس الدين كان خادماً في معبد، ادعى أنه تلقى رسائل من الله في وقت كانت فيه البلاد تحت الاستعمار الفرنسي. طُلب منه تأسيس ديانة تجمع جميع الديانات تحت سقف واحد، وعليه يمكن إيجاد صور لجميع الرسل والأنبياء من مختلف الديانات في معابدهم.

يؤمنون بأن هناك 36 مستوى للجنة، وأن الأرض على بعد 4 مواقع فقط من الجحيم، كما يؤمنون بأن جميع الكواكب في هذا الكون مأهولة بالسكان. ممارستهم الدينية منظمة وقائمة على اللاعنف، كما أنهم يصلون باستمرار وبشكل روتيني.

5

ديانة مصاصي الدماء من اخطر ديانات العالم

ديانة مصاصي الدماء
رغم التشكيك بكونها ديانة، ووصفها بأنها أقرب إلى الطائفة، إلا أن اتباع هذه الديانة يشددون على أنهم يتبعون معتقدات واحدة، كما أنهم يملكون كنيسة توصف بأنها معبد مصاصي الدماء. يؤمنون بأن مصاص الدماء هو النموذج المتطور للبشر، وأن قيمة الفرد هي أهم وأكثر قيمة من المجموعات أو القبائل وحتى الأمم.

هدفهم هو محاربة كل ما يحد من حرية الفرد، وبذلك يمنحون الأعضاء القوة الكافية للسيطرة على حياتهم. بعض الأعضاء يتمثلون بمصاصي الدماء من ناحية الملابس والتصرفات فقط، لكن هناك فئة تقوم بشرب دماء البشر أو الحيوانات.

4

ديانة الجاداي

ديانة الجاداي
حين كتب جورج لوكاس في فيلم ستار ووز جملة «لتكن القوة معك» لم يكن يظن يوماً أنها ستتحول إلى ديانة. بدأت هذه الديانة بالظهور عام 2008، وبشر بها دانيال وبارني جونز. لها قاعدة عامة قائمة على الصحة النفسية والجسدية واللياقة واللطافة، لكن آلية التنفيذ وطرق العبادة متروكة للأتباع. يؤمنون بأن القوة حقيقة، وأن الفناء من صفات البشر، المؤمنون مطالبون بالحذر من الجانب المظلم للقوة الذي قد يقودهم للكره، وبالتالي المعاناة. اقرأ أيضا:اقوى 10 دول اقتصاديا في العالم

3

الديانة الرائيلية من اغرب ديانات العالم

الديانة الرائيلية
تقوم هذه الديانة على مبدأ ارتباط البشر بالكائنات الفضائية، أسسها الصحفي المتخصص في رياضة سباق السيارات كلود فوريلون في باريس بفرنسا عام 1974.

تعتبر أكبر ديانة كائنات فضائية في العالم. وفق فوريلون، فقد التقى بالمخلوقات الفضائية عام 1974، وكشفوا له عن سرهم، وفي العام 1975 عادوا مجدداً واصطحبو فوريلون معهم إلى كوكبهم، ثم عادوا به مجدداً إلى الأرض، طالبين منه نشر كلماتهم بين البشر.

السر وفق هذه الديانة أن المخلوقات الفضائية «الإلوهيم» هي من خلقت الأرض، وأن جميع البشرية تعرفها على شكل آلهة وملائكة، وأنها كانت السبب في وجود كل الأديان. أي ببساطة أن جميع الأنبياء والرسل من مختلف الديانات هم مخلوقات فضائية.

2

الديودية من اغرب ديانات العالم

الديودية
تعتبر ديانة أو فلسفة أو أسلوب حياة مستوحى من شخصية “The Dude” بطل الفيلم الكوميدي “The Big Lebowski” الذي عرض عام 1998. تأسست الديانة في عام 2005 من أوليفر بنيامين، وهو صحفي مقيم في شيانغ ماي، تايلاند. الهدف الأساسي المعلن من الديانة هو الترويج لشكل معاصر من الطاوية الصينية (الطاوية هي تقليد ديني أو فلسفي ذو أصل صيني، وهي تؤكد على العيش في وئام مع الطاو، والطاو هو فكرة أساسية في معظم المدارس الفلسفية الصينية. ومع ذلك، فإن معناها في الطاوية هو المبدأ الذي هو مصدر ونمط ومضمون كل شيء موجود في الحياة.)، ممزوج بمفاهيم الفيلسوف اليوناني القديم “أبيقور”.

1

كنيسة القتل الرحيم

كنيسة القتل الرحيم
هي منظمة دينية غير ربحية أسسها القس كريس كوردا والقس كيم في بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1992. وكما هو مذكور في موقع الكنيسة، إنها “مؤسسة تعليمية غير ربحية مكرسة لاستعادة التوازن بين البشر والأنواع المتبقية على الأرض”. كنيسة القتل الرحيم تلقي باللوم على النمو السريع لسكان البشرية في تدمير أشكال الحياة الأخرى، وبالتالي الكنيسة تريد كما تدعي إنقاذ الأرض من خلال الانتحار والإجهاض وأكل لحوم البشر، واللواطة وبالتأكيد تعارض التكاثر. وهذه الكنيسة هي الديانة الوحيدة المناهضة للإنسان في العالم.
ومن أشهر شعارات الكنيسة: “اقتل نفسك، أنقذ الكوكب”
وبالتأكيد هذه الكنيسة منافية للعقل والمنطق والفكرة القائمة عليها مثيرة للسخرية والاشمئزاز في نفس الوقت.

 

المراجع/https://www.thinkhouse.ie/features/top-10-alternative-religions

التعليقات