Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اعلى 10 دول في معدلات السمنة المفرطة

قد يستغرب البعض بأن الولايات المتحدة الأمريكية ودول الإتحاد الأوروبي ليسوا في مقدمة الدول الاعلى في معدلات السمنة المفرطة. في الواقع، جاءت 6 دول عربية في المراكز العشر الأولى في معدلات السمنة في العالم أما دول الخليج العربي والتي تتميز بدخل مرتفع للفرد فقد احتلت مراكز الصدارة بحسب مؤشر أمن الغذاء العالمي.

إليكم إذا قائمة بأعلى 10 دول عالمياً في معدلات السمنة المفرطة :

10

فنزويلا – 31% يُعانون من السمنة

فنزويلا - 31% يُعانون من السمنة
يعاني 31% من الفنزويليين من السمنة المفرطة بحسب منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. ويعود السبب في ذلك إلى نقص المواد الغذائية في المتاجر وارتفاع كلفة المعيشة مما يدفع معظم الفنزويليين إلى اللجوء للطعام الغير الصحي والوجبات السريعة ذات السعرات الحرارية المرتفعة.

9

سوريا – 32% يُعانون من السمنة

سوريا - 32% يُعانون من السمنة
قد يستغرب البعض بأن دولة تمزقها الحرب الأهلية والمستمرة منذ أكثر من 5 سنوات، يُعاني 32% من سكانها من السمنة. ولكن النساء في سوريا هم الضحية الأكبر من مرض السمنة المفرطة بسبب اضطرارهم إلى البقاء في منازلهم خوفاً من شبح الخطف أو القتل على يد الميليشيات المتصارعة. وقد أدى ذلك إلى انعدام الأنشطة الرياضية والترفيهية مما دفع معدلات السمنة إلى أرقام قياسية مقارنة بفترة ما قبل الحرب.

8

الولايات المتحدة الأمريكية – 32% يُعانون من السمنة

الولايات المتحدة الأمريكية - 32% يُعانون من السمنة
لا تزال الولايات المتحدة الامريكية في مقدمة الدول التي يُعاني أطفالها من السمنة المفرطة. وقد لجأت الحكومة الفديرالية مؤخراً إلى تدشين حملات دعائية توضح المخاطر الصحية والنفسية المتعلقة بالسمنة في محاولة لنشر الوعي الكافي بين الشباب وصغار السن لمحاربة هذه الآفة المزمنة.

7

المكسيك – 33% يُعانون من السمنة

المكسيك - 33% يُعانون من السمنة
يعود السبب في معاناة 33% من المواطنين المكسيكيين من السمنة المفرطة إلى وفرة الأطعمة السريعة والغير صحية بالإضافة إلى غياب الوعي اللازم حول مخاطر السمنة. وقد بدأت معدلات السمنة في الإرتفاع خلال الثمانينيات من القرن الماضي عندما بدأت الأطعمة السريعة بالإنتشار في المكسيك.

6

جنوب إفريقيا – 33.5% يُعانون من السمنة

جنوب إفريقيا - 33.5% يُعانون من السمنة
لقد ساعد أسلوب الحياة الغربية الذي غزى جنوب إفريقيا في زيادة نسبة الأشخاص الذين يُعانون من السمنة بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية. ومن أهم الأسباب المؤدية إلى ذلك إنتشار مطاعم الوجبات السريعة التي تُقدّم وجبات رخيصة الثمن ولكن غير صحية وتحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

5

الإمارات العربية المتحدة – 33.7% يُعانون من السمنة

الإمارات العربية المتحدة - 33.7% يُعانون من السمنة
احتلت الامارات المركز الخامس عالمياً في معدلات المصابين في السمنة حيث بلغت نسبتهم 33.7% من عدد السكان. وفي العام السابق، قامت الحكومة بمسابقة وطنية امتدت لـ30 يوماً وكافأت المتسابقين الذين خسروا من وزنهم نسب مرتفعة، جوائز ذهبية قيمة. وتعد هذه المسابقة خطوة من قِبل الحكومة في مكافحة السمنة والأمراض المتعلقة بها بسبب ازدياد حجم سوق الأطعمة الغير صحية وساعات العمل الطويلة وضعف الإقبال على الأنشطة الرياضية.

4

الأردن – 34.3% يُعانون من السمنة

الأردن - 34.3% يُعانون من السمنة
احتلت الأردن المركز الرابع بين اكثر الدول التي يُعاني سكانها من البدانة. وقد بلغت نسبة هؤلاء الأشخاص 34.3% وبلغ عدد النساء منهم ضعف عدد الرجال البدناء.

3

مصر – 35% يُعانون من السمنة

مصر - 35% يُعانون من السمنة
كما هو الحال في باقي الدول على قائمتنا، فقد أدى انتشار مطاعم الوجبات السريعة وزيادة دخل الفرد إلا مُعاناة 35% من المصريين من السمنة المفرطة. بالإضافة إلى ذلك فإن المصريين يستهلكون مشروبات غازية للفرد أكثر من أي دولة أخرى في العالم ولا يوجد أي برنامج أو محاولة حكومية لمواجهة هذه الآفة التي ضربت افراد المجتمع المصري.

2

السعودية – 35.2% يُعانون من السمنة

السعودية - 35.2% يُعانون من السمنة
تبلغ نسبة الذين يُعانون من السمنة في المملكة العربية السعودية حوالي الـ35.2%. ويُعود السبب في ذلك إلى إحجام المجتمع السعودي المحافظ عن ممارسة الأنشطة الرياضية وخصوصاً السيدات.

1

الكويت – 42.8% يُعانون من السمنة المفرطة

الكويت - 42.8% يُعانون من السمنة المفرطة
احتلت الكويت المركز الأول بين أكثر الدول التي تُعاني من السمنة المفرطة في العالم حيث بلغت نسبتهم 42.8% من عدد السكان. بالإضافة إلى ذلك فإن 88% من الكويتيين يُعانون من الوزن الزائد وهو رقم قياسي على مستوى العالم. وقد ألقى الخبراء باللوم على الزيادة المفاجئة في نمو دخل الأفراد مما جعل هذه الدولة إستهلاكية بإمتياز. ويُعاني النساء الكويتيات بشكل خاص من السمنة حيث بلغت نسبتهن أكثر من 50% من إجمالي عدد الإناث في هذه الدولة الصغيرة نسبياً.

التعليقات