Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أقدم 10 جامعات عربية في التاريخ

رغم تراجع تصنيف الجامعات العربية أمام الجامعات العالمية إلا أنّ البلاد العربية كانت زاخرةً بـ جامعات عربية مرموقة والتي قصدها الكثير من طلبة العلم من شتى بقاع الأرض.

وفي مقالة سابقة قمنا بعرض قائمة بأفضل 10 جامعات في الوطن العربي لسنة 2015. أما هنا فنعرض قائمة أقدم الجامعات العربية التي لا تزال تُدَرّس إلي يومنا هذا:

10

الجامعة الأمريكية بالقاهرة «AUC» في مصر – تأسست في عام 1919

الجامعة الأمريكية بالقاهرة «AUC» في مصر - تأسست في عام 1919
تأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة في عام 1919 وتقع في ميدان التحرير في وسط العاصمة المصرية ومقرها الجديد بالقاهرة الجديدة. ويوجد لها مجلس للأوصياء وبعض المكاتب الإدارية في نيويورك وكان الرئيس الأول لها هو «تشارلز واطسون» الذي ظل رئيسًا لها لمدة 25 عامًا.

في عام 2014 تصدرت الجامعة المركز الأول في مصر والمركز الثالث في أفريقيا طبقاً لتصنيف «كيو اس» العالمي للجامعات، أما عالميًا فهي تحتل المركز 360.

9

جامعة الجزائر – تأسست في عام 1909

جامعة الجزائر - تأسست في عام 1909
كانت بدايات جامعة الجزائر في عام 1833 كمدرسة في العهد الاستعماري يُشرف على التدريس فيها اساتذة عسكريون و كانت موجهة الى الطلبة الاوروبيين فقط. ثم تحولت إلى جامعة في عام 1909 لتصبح أحد اقدم الجامعات العربية وشملت أربعة مدارس مختصة: مدرسة الطب والصيدلة ومدرسة العلوم ومدرسة الآداب والعلوم الإنسانية ومدرسة الحقوق.

8

جامعة بغداد في العراق – تأسست في عام 1908

جامعة بغداد هي أكبر الجامعات العربية والعراقية وتعود لبناتها الأولى إلى سنة 1908 عندما تأسست كلية الحقوق ثم تبعها بسنوات قليلة دار المعلمين العالية والطب في سنة 1927.

7

جامعة دمشق في سوريا – تأسست في عام 1903

جامعة دمشق في سوريا - تأسست في عام 1903
جامعة دمشق هي أكبر وأقدم الجامعات العربية والسورية وقد بدأت من خلال تأسيس المدرسة الطبية في عام 1903، ثم تم دمجها مع مدرسة الحقوق التي تأسست في عام 1913 لتكوين الجامعة السورية. ثم تغير إسمها لجامعة دمشق في عام 1958. ومن الجدير بالذكر أن جامعة دمشق تقوم بتدريس جميع علومها في كل فروعها باللغة العربية.

6

جامعة الخرطوم في السودان – تأسست في عام 1902

جامعة الخرطوم في السودان - تأسست في عام 1902
عُرِفَت جامعة الخرطوم بـ«كلية غردون التذكارية» من قبل اللورد البريطاني «كتشنر» الحاكم على المستعمرات البريطانية في البحر الأحمر لتخليد ذكرى «اللورد غوردون» الذي سقط اثناء الغزو البريطاني للسودان.

وكانت نواتها كلية المعلمين وفي عام 1924 تم افتتاح مدرسة «كتشنر» الطبية كواحدة من أوائل مدارس الطب في شمال افريقيا.

5

الجامعة الأمريكية في بيروت – تأسست في عام 1866

الجامعة الأمريكية في بيروت - تأسست في عام 1866
تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1866 وكان يطلق عليها اسم الكلية السورية البروتستانتية عند إنشائها.

4

جامعة القاهرة في مصر – تأسست في عام 1816

جامعة القاهرة في مصر - تأسست في عام 1816
كانت جامعة القاهرة تُعرف بالجامعة المصرية أو جامعة فؤاد الأول سابقاً وقد تأسست أولى كلياتها – الهندسة – في عام 1816 ثم تبعتها المدرسة الطبية في عام 1827 لتصبح من اهم الجامعات العربية في الوطن العربي.

3

الجامعة النظامية في إيران والعراق – تأسست في عام 1065

الجامعة النظامية في إيران والعراق – تأسست في عام 1065
بعيداً عن الغرب فى هذه الفترة، كان هنالك فى الشرق حيث العرب والمسلمين، تميزاً علمياً وأكاديمياً غير مسبوق فى أي مكان من العالم. ففي عام 1065 في زمن الخليفة العباسي أبوجعفر عبد الله القائم بأمر الله، قام الوزير «نظام المُلك» بتأسيس الجامعة النظامية في بغداد وعيّن الإمام الغزالي لإدارتها، ثم إفتُتِح لها عدة فروع في العديد من المدن الإسلامية الكُبرى كالموصل وأصفهان والبصرة.

وكانت الجامعة النظامية توفر تعليمًا مجانيًا وقد لقيت دعمًا ماديًا لا مثيل له. ومن أبرز العلماء الذين تخرجوا منها إبن الجسار والفيزيائي إبن الهيثم وإبن رشد والعالم الفلكي إبن يونس وغيرهم.

ويؤكد المؤرخون الغربيون بأن نظام هذه الجامعات العربية بفروعها المُنتشرة فى البلاد الإسلامية كان يُمثل قيمة مُبهرة بالنسبة للأوروبيين فى ذلك الوقت، والذين بدأوا فى تأسيس الجامعات الاكاديمية تقليداً للحضارة العربية والإسلامية الزاهرة فى هذه العصور وبأن الجامعة النظامية تحديداً بفروعها وكلياتها المُختلفة تُمثل حجر الأساس للجامعات الغربية الحديثة.

2

جامعة الأزهر في مصر – تأسست في عام 972

جامعة الأزهر في مصر – تأسست في عام 972
تُعتبر جامعة الأزهر ثاني أقدم جامعة على مستوى العالم ولا زالت موجودة حتى يومنا هذا بنظامها التعليمي ودرجاتها الأكاديمية، وقد تأسست بين عامي 970 و 972 ميلادياً إبان فترة الحُكم الفاطمي لمصر. وكان الهدف من تأسيسها أن تكون قلعة للعلوم الدينية الإسلامية بمذاهبها المُختلفة، فضلاً عن تدريس اللغة العربية وقواعدها والبحث فى كنوزها اللغوية، ودراسة أصول الدين والفقه وعلوم الحديث وغيرها من العلوم الإسلامية.

ومع مرور الوقت تطوّرت الجامعة وتوسعت فى العلوم الدنيوية أيضاً وبدأت فى تدريس البرامج الدراسية ذات الطابع العلمي والأدبي.

أما اليوم – ووفقاً للتصنيف العالمي لترتيب الجامعات الدولية – فإن جامعة الأزهر تحتل المركز رقم 74 على مُستوى الجامعات الأفريقية، والمركز رقم 8,019 عالمياً.

1

جامعة القرويين في المغرب – تأسست في عام 859 اقدم الجامعات العربية على الاطلاق

جامعة القرويين في المغرب – تأسست في عام 859 اقدم الجامعات العربية على الاطلاق
تُعتبر جامعة القرويين في مدينة فاس المغربية، أقدم جامعة فى تاريخ العالم على الإطلاق بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية واليونسكو، حيث تم تأسيسها فى العام 859 ميلادياً. ومما يدعو للفخر فعلاً هو أن واضع حجر الأساس لهذه الجامعة العريقة هي سيدة تُدعى فاطمة الفِهري القيراوني.

ولا زالت الجامعة تعمل كمؤسسة أكاديمية فى المغرب حتى يومنا هذا وقد تخرج منها الكثير من الرموز الإسلامية والعُلماء الغربيين منهم «سلفستر الثاني» الذي شغل منصب البابوية من العام 999 إلى العام 1003 وموسى ابن ميمون الطبيب والفيلسوف اليهودي الشهير فى عصره، والعالِم العربي إبن خلدون مؤسس علم الإجتماع.

وفي مقالة أخرى قمنا بعرض أقدم 10 جامعات في العالم، والتي احتلت الجامعات العربية 3 مراكز منها.

التعليقات

  1. Mahmoud 2017-03-07 الرد
  2. أحمد حسن عبد الكريم 2018-09-23 الرد

التعليقات