Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أشهر 10 من قراصنة الانترنت في العالم

في الوقت الذي تتجول فيه افتراضيا عبر الإنترنت، تأكد أن هناك من يراقبك. اللصوص الإلكترونيون مثلهم مثل اللصوص الحقيقيين، ما أن تغفل للحظة عن قواعد التصفح الإلكتروني الصحيحة حتى تجد جهازك أو بريدك الإلكتروني أو حسابك في الفسيبوك قد تعرض للقرصنه من قبل قراصنة الانترنت. ولكن هناك بعض قراصنة الانترنت الذين لا يلتفتون إلى الأشياء البسيطة التي تبدو لهم مثل فتات خبز، إنهم مشغولون بأشياء أكبر. نقدم لكم أشهر 10 منهم :

10

إيريك كورلي

إيريك كورلي
عُرِف هذا الشخص بإسم مستعار هو «Emmanuel Goldstein»، وكان معروفاً كهاكر في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، وكان له الفضل في اكتشاف طريقة من أجل فك الشفرات الموجودة على أقراص الـ DVD الخاصة بالأفلام، مما تسبب في انتشار النسخ المقلدة حول العالم، وقد تمت مقاضاته لذلك السبب.

9

روبرت موريس

روبرت موريس
في عام 1998 إخترع هذا الشخص أول دودة خاصة بالكومبيوتر وأطلق عليها اسم «Morris worm»، وكان هدفه إحصاء عدد أجهزة الكومبيوتر المتصلة بالإنترنت. ولكن هذه الدودة خرجت عن السيطرة وتسببت في العديد من الأضرار، ووصلت الخسائر الناتجة عنها إلى ما يزيد عن 10 مليون دولار أميركي. وقد عُرِفت هذه الدودة فيما بعد بالدودة العظيمة نظراً لأثرها المدمر على شبكة الإنترنت في ذلك الوقت

8

ناشون إيفن شيم

ناشون إيفن شيم
«ناشون إيفن شيم» هو أول من تم القبض عليه في أستراليا بجريمة تتعلق بأجهزة الكومبيوتر، وكان عضواً في فريق من قراصنة الانترنت الذين كان هدفهم التسلل إلى جميع مواقع وزارات الدفاع للإطلاع على المعلومات السرية عن الأسلحة النووية. وهو ما نجح فيه فعلاً، ولكن الشرطة الأسترالية اكتشفت هويته الحقيقية وتم القبض عليه وحكم عليه بالسجن لمدة عام.

7

مارك أبن، أصغر هاكر أمريكي

مارك أبن، أصغر هاكر أمريكي
يعتبر «مارك أبن» أصغر قراصنة الانترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، فعندما كان عمره 9 أعوام تمكن من التسلسل إلى الكومبيوترات التي تدخل على الإنترنت عن طريق الهاتف الثابت، وتعلم من خلال ذلك العديد من لغات البرمجة. وقد تم القبض عليه في عام 1991 ليمضي عقوبة الخدمة الإجتماعية لمدة 35 شهراً.

6

فريد كوهين، مخترع أول فيروس في التاريخ

فريد كوهين، مخترع أول فيروس في التاريخ
في عام 1983 وخلال دراسته في جامعة كاليفورنيا الجنوبية للهندسة، قام «فريد كوهين» بإختراع أول فيروس للكمبيوتر. وتمكن هذا الفيروس بالتحكم الكامل بأي جهاز يقوم بإختراقه. ولكن «فريد كوهين» لم يكن مجرماً ولم يتم توجيه أية تهم إليه، أما اليوم فيقوم بإدارة شركة تعمل في مجال حماية المعلومات.

5

فلاديمير ليفن

فلاديمير ليفن
اشتهر «فلاديمير ليفن» في تسعينيات القرن الماضي بإختراقه لمواقع عدة شركات كبيرة على شبكة الإنترنت. وفي عام 1994، تمكن من إختراق حسابات «سيتي بنك» وقام بتحويل أموال تقدر بـ 10.7 مليون دولار لحسابات أخرى في إسرائيل وألمانيا والولايات المتحدة وفنلندا وهولندا. وقد ألقي القبض عليه في عام 1995 ومثل أمام القضاء الأمريكي في عام 1997 وسُجِن لمدة 3 سنوات. أما اليوم فهو يملك ويدير شركة خاصة في ليتواينا.

4

جون سيتشفير

جون سيتشفير
«جون سيتشفير» هو أحدث قراصنة الانترنت الذين تم القبض عليهم وذلك بعد أن قام بالعديد من الجرائم الخاصة بالكومبيوتر كالتنسط على شبكات الإتصالات بين أجهزة البنوك وزبائنهم. ثم قام بعد ذلك بالتعرف على أسماء المستخدمين وكلمات مرورهم ومعلومات خاصة بهم. وفي عام 2009 تم القاء القبض عليه وإيداعه بالسجن لمدة 4 سنوات.

3

أدريان لامو

أدريان لامو
تميز «أدريان لامو» بإجراء عملياته من أماكن مختلفة كالمقاهي والفنادق والمكتبات والجامعات ومن أشهر الشركات التي اخترقها شركة «مايكروسوفت» وشركة «ياهو» ومجلة «نيويورك تايمز». وعندما علم بتعقب المباحث الفديرالية له قام بالإختباء لفترة ثم ما لبث إلا أن سلّم نفسه للسلطات في عام 2003. وقد حُكِم عليه بدفع غرامة مالية تُقدّر بـ65 ألف دولار.

2

كيفين بولسن

كيفين بولسن
اشتهر «كيفين بولسن» باسم Dark Dante وقام بالسيطرة التامة على جميع خطوط الهاتف لإحدى إذاعات ولاية لوس أنجلوس خلال تنظيمها مسابقة تعتمد على فوز المتصل الـ102 بسيارة بورشه. وقد ألقت المباحث الفديرالية القبض عليه في عام 1994 وسُجِن لمدة 4 أشهر ودفع غرامة تقدر بـ 56 ألف دولار.

1

كيفن ميتنيك

كيفن ميتنيك
في عام 1979 وعندما كان عمره 16 عاماً، إستطاع «كيفن ميتنيك» إختراق أول شبكة كمبيوتر. وبعد سنين طويلة من الإحتيال وسرقة المعلومات الشخصية للعامة، تم إلقاء القبض عليه في عام 1995 وتوجيه لائحة طويلة من الإتهامات تتعلغ بإختراق حواسيب لشركات كبيرة والإستيلاء على معلومات شخصية لعملائها. وفي عام 2002، قام بتأليف كتاب تحت عنوان “The Art of Deception” لخّص فيه تجربته.

التعليقات